جريدة عراقية مستقلة على مدار اليوم والساعة

الأخبار

ثقافة وأدب

منوعات

    المالكي: المرحلة المقبلة ستشهد محاسبة كل وزارة خدمية تفشل في خدماتها
      اكد رئيس الوزراء نوري المالكي، الجمعة، مواجهة كل التحديات والتهديدات لاننا لانقبل ان تستمر تلك المخططات العدوانية ضد ابناء الشعب العراقي، مشيرا الى ان المرحلة المقبلة ستشهد محاسبة كل وزارة خدمية تفشل في تقديم الخدمات.

    جاء ذلك خلال كلمة القاها في افتتاحه مشروع ماء الهندية الجديد, وقال المالكي في بيان صحافي حصلت "المسلة" على نسخة منه "اننا سنواجه كل التحديات والتهديدات لأننا لا نقبل ان تستمر تلك المخططات العدوانية ضد أبناء الشعب العراقي، وكذلك لن نسمح بتسيس الخدمات ولايمكن التلاعب بها"، مشددا على ضرورة ان "يحاسب كل من يقف ضد تقديم الخدمات وهم شركاء الإرهاب".

    واضاف المالكي ان "المرحلة المقبلة ستشهد محاسبة كل وزارة خدمية تفشل في تقديم الخدمات لان الفشل في تقديم الخدمات وتسييسها سيتسبب في زيادة معاناة المواطن، وهذا ما لانرضى به ونحن عازمون على إتمام عملية البناء لأننا نريد عراقا عصريا حضاريا".

    وبخصوص مشروع ماء الهندية الجديد قال رئيس الوزراء "نفتتح اليوم مشروعا من المشاريع الخدمية في قضاء تعرض الى الإهمال والتهميش من النظام السابق اذ كان القضاء يعاني من نقص في الماء واليوم ببركة وجهود المخلصين تم ازالة هذه المعاناة بشكل نهائي، واليوم ونحن على أعتاب نهاية المرحلة نقول لايزال البلد بحاجة الى مشاريع خدمية وبنى تحتية رغم اننا في كل يوم نفتتح الكثير من تلك المشاريع".

    وبين المالكي ان "مشروع ماء الهندية الذي سيوفر كميات كافية من الماء الى تلك المدينة رغم محاولات قوى الإرهاب في قطع هذا الشريان الحيوي عنها وعن باقي مدن العراق".
    المسلة
    إقرأ المزيد... Résumé 3efrit blogger
    بطوشة والانتخابات ( حديث الكوستر) ...الباحث والاعلامي : قاسم بلشان التميمي


    واخيرا يعلن سائق الكوستر فرحان الغضبان عن اجراء انتخابات ( كوسترية) لاختيار اعضاء يمثلون ركاب الكوستر لكن مالم يكن بحسبان فرحان الغضبان هو عدد المرشحين الذي زاد على عدد الركاب بخمسة اشخاص بمعنى ان عدد المرشحين 25 مرشحا في حين ان الطاقة الاستيعابية للكوستر 20 راكبا !! فتحير فرحان الغضبان في كيفية الخروج من هذه المشكلة المستعصية ، واخذ يفكر مع نفسه بصوت مرتفع ، فقال له احد الركاب ( هاي اشبيك فرحان شو تحجي ويا نفسك بصوت عالي ) ، فقال له فرحان الغضبان ( يابه شلون ما احجي بصوت عالي والمرشحين اكثر من العدد الاصلي لركاب الكوستر) ، فقالت له امرأة من الركاب اسمها بطوشة ( خاله فرحان لا ادير بال لان هذا الوضع صحي وكلش صحيح وتعتبر حالة صحية ومؤشر على الاقبال الكبير لأبناء الكوستر على الانتخابات ويدل ايضا ان هناك بركة بحيث عدد المرشحين اكثر من ابناء الكوستر) فرد عليها فرحان الغضبان بالقول( والله يا بطوشة كلامك درر وموزون) وانتهت الحلقة بعد ان ردد فرحان الغضبان مع نفسه ( كوستر التي فيها بطوشة تبقى بخير ولكن اين بطوش .
    إقرأ المزيد... Résumé 3efrit blogger
    في سان دييغو .. عراقي مدان بقتل زوجته يتهم أمريكا بـ"العنصرية"
    أثارت جريمة مقتل "امريكية من اصل عراقي" في الولايات المتحدة صدمة في أوساط الأمريكيين في منطقة سان دييغو، حيث قدمت الخارجية الأمريكية التعازي في مقتلها، وادانت المحكمة زوج القتيلة بالجريمة بعد شهادة ابنتها، فيما اتهم المدان بالقتل وهو زوج القتيلة واشنطن بـ"العنصرية".

    وقالت الابنة الامريكية من أصل عراقي فاطمة العوادي (19 عاما)، إنها "سمعت وقائع قتل والدتها من حجرة نومها بالطابق العلوي وكيف وجدتها تحتضر على أرضية المطبخ".

    وكانت السلطات الامريكية قد حققت في قتل العراقية المسلمة في البداية على انها جريمة كراهية.

    واضافت العوادي التي أدلت بشهادتها في اليوم الثالث من محاكمة والدها قاسم العوادي بتهمة القتل انها "كانت نائمة صباح يوم 21 اذار 2012 عندما سمعت أنين أمي وبعد برهة سمعت صوت تحطم زجاج"، مبينة انها "خلصت في البداية الى ان أمها شيماء العوادي (32 عاما) ربما كسرت طبقا أثناء الطهو".

    وتابعت العوادي "عندما توجهت الى الطابق السفلي وجدت الابنة التي كانت تبلغ 17 عاما في ذلك الوقت أمها منبطحة على أرضية المطبخ أمام جهاز الكمبيوتر وقالت انها احتضنتها بين ذراعيها معتقدة انه أغشي عليها لكنها كانت ميتة متاثرة بجراحها".

    من جهته اتهم المدان  قاسم العوادي، وهو زوج القتيلة، (49 عاما) "الولايات المتحدة الامريكية بالعنصرية وسبب ضياع عائلته"، حيث صرخ داخل قاعة المحكمة بالقول "هذه عنصرية امريكا التي تسببت بضياع بناتي".

    ويتهم الادعاء الوالد قاسم العوادي (49 عاما) بضرب زوجته حتى الموت ربما بقضيب حديد أخذه من واحدة من سيارات الاسرة، فيما قال محامو الدفاع انه لا يوجد دليل للطب الشرعي يربط بينه وبين الجريمة.

    وحققت شرطة إل كاجون ومكتب التحقيقات الاتحادي في جريمة القتل في البداية على انها جريمة كراهية بسبب رسالة تهديد عثر عليها في مكان الحادث، وعبرت وزارة الخارجية الامريكية عن تعازيها لوفاة المرأة وحضر مسؤولون من الحكومة العراقية جنازتها في العراق.

    وتقع إل كاجون في مقاطعة سان دييجو التي بها ثاني أكبر جالية عراقية في الولايات المتحدة بعد ديترويت. وأكثر من نصف سكان إل كاجون البالغ عددهم 100 ألف نسمة من أصول شرق أوسطية. 

     السومرية نيوز
    إقرأ المزيد... Résumé 3efrit blogger
    لانتخابات العراقية .. جرأة الفاشلين :بقلم: علي فهد ياسين


    للمرة السادسة يتوجه العراقيون الى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم في أدارة مؤسسات الدولة العراقية بعد سقوط الدكتاتورية , ثلاث دورات منها لاختيار حكومات المحافظات واثنتان لاختيار مجلس النواب والثالثة في الثلاثين من هذا الشهر, لكن حصيلة هذا الجهد الهائل لم تكن الى الآن بمستوى التضحيات التي رافقته , الا انها على الجانب الآخر وفرت للفائزين من طواقم السلطات ( قادة وبطانات ومنتفعين ) , مالم توفره تلك المناصب لشاغليها في عموم بلدان العالم من مكاسب سلطة ومغانم جاه وثروات داخل العراق وخارجه .
    لقد ( اجتهد ) القائمون على مفاصل السلطات طوال العقد الماضي على صياغة معادلة توافق تستند على المحاصصة الطائفية , أمتدت من المنطقة الخضراء ( رقعة شطرنج السلطة المركزية ) الى فروعها في المحافظات , كانت نتائجها ضامنة لمصالح أطرافها قبل مصالح ناخبيهم , قبل أن تبدء الخلافات على توزيع نسب تلك المصالح ومستقبلها بدفع من مرجعيات أطرافها الأقليمية والدولية , مضافاً اليها تأثير الصراع الخطير في سوريا وأدوارهم فيه , مماعجًل بأنفراط الجمع على أمل تشكيله وفق صيغ وحجوم جديدة تتوافق مع مصالح الاطراف الخارجية وأذرعها في الداخل , دون حساب لتأثير ذلك على الداخل العراقي الذي يدفع ضرائبه الشعب من دماء أبنائه قبل المعاناة في شظف عيشته وسوء الخدمات المقدمة له وتصاعد نسب البطالة واشكال الفساد الضارب في مؤسسات دولته .
    المختلف في أدبيات السياسة في العراق عن مثيلاتها في العالم , هو جرأة الساسة الفاشلين على تبرير فشلهم , وأصرارهم ( دون وازع من ضمير وطني وأخلاقي ) على المطالبة بفرص جديدة للبقاء في مواقعهم للتجريب مرة أُخرى , وهو منهج مستوحى من سابقهم الذي دمر البلاد وعمل على اذلال الشعب بحروبه العبثية في الداخل والخارج , والمفارقة أن هؤلاء الفاشلين طوال العقد الماضي كانوا يأخذون على الدكتاتور منهجه المدمر ويعدون شعبهم بمناهج بديلة لبناء الوطن المتباكين عليه في سنوات معارضتهم لجلاده الذي أجبرتهم سياساته القمعية على مغادرته , قبل أن يحتلوا مكانه ولايحاسبوا أنفسهم على مغزى توق العراقيين الى مغادرة الوطن الذي ولدوا فيه ويتمنون المشاركة في اعادة بنائه .
    الفاشلون الذين تتصدر أصواتهم المروجه لقوائمهم الانتخابية شاشات الفضائيات العراقية والعربية الساندة لهم , وتحتل صورهم ساحات وجدران المباني البارزة للناظرين في بغداد والمدن العراقية , بميزانيات باذخة ودون حساب , هم من جنس واحد وصف واحد ومنهج واحدة , أعتاد عليه العراقيون في الدورات الخمسة الماضية لأنتخابات المحافظات والبرلمان , وهذه دورتهم السادسة التي يريدون منها ابقاء الوضع على ماهو عليه منذ سقوط الدكتاتورية , لأنهم فريق واحد ليس في أجندته البناء من أجل العراق , بقدر ما يكون الأداء الهزيل محافظاً على مكاسبهم التي خبرها العراقيون فقراء وعموم منذ عشرة أعوام .
    هؤلاء الذين يتوعدون مخالفيهم بـ ( بوابات جهنم ) , هم أقرب اليها من الفقراء المغرر بهم طوال العقد الماضي , فقد تراكمت في دهاليزهم ملفات خلافاتهم مع بعضهم , وهي في جزء منها جرائم يحاسب عليها القانون الذي يدعون أنهم يدافعون عنه , وسيكون سقوط بعضهم بالانتخابات مفتاحاً لسقوطهم جميعا , وكل ذلك مرهون بصحوة العراقيين الذين خبروا تفاصيل الفساد ومافياته , وسيكون الرد في انتخابات الثلاثين من هذا الشهر كفيلاً بكشف الفساد وهياكله والحامين لمافياته , حين يقرر الفقراء نفض رداء التضليل الذي تعرضوا له , وينتخبون الشرفاء من الوطنيين الحقيقيين ممن لم تتلوث اياديهم بدماء الابرياء ولاباموال الشعب , ينتخبون ممثليهم من خارج احزاب السلطة التي كانت لاتحرك ساكناً لمعالجة الفساد , وفق تبريرات لم تعد تنطلي على البسطاء من ابناء الشعب ممن انتظروا كثيرا لتحسين اوضاعهم , وممن يرون اقزام الامس يتنعمون بالثروات والمناصب من جلادي سنوات القهر او من حديثي النعم من المطبلين وراكبي موجة الطائفية المقيتة .
    لقد عبثت الاحزاب الطائفية بخرائط وحدة العراقيين تنفيذاً لاجنداتها , ودفع الشعب فواتير عبثها من دماء ابنائه ومن ثرواته , لكنه لن يتسامح في مستقبل اجياله المهدد بقوة نتيجة مناهج هذه الاحزاب التي تدفع بالهوية الوطنية جانباً وتجتهد في ابراز الهويات الاخرى التي تدمر الوحدة الوطنية وتقضم من جرفها تمهيداً لطوفان الفرقة الذي يتضرر منه الجميع , لذلك لامناص من التصدي لهذا الدمار الجديد والضارب بقوة , من خلال انتخاب المدافعين عن وحدة الشعب وتأريخه وبناء العراق الديمقراطي البعيد عن الطائفية وأمراضها , انتخاب التحالف المدني الديمقراطي الممثل بقائمته ( 232 ) , من أجل غد أفضل لشعبنا بعيداً عن الطائفية وكوارثها .
    علي فهد ياسين
    إقرأ المزيد... Résumé 3efrit blogger
    هل اقترب العلماء من العثور على حياة في كوكب قريب؟
    وحي رسام لكوكب "Kepler-186f"
    أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- إنه مثل العثور على إبرة في كومة قش، إذ تمكن العلماء من تحديد كوكب يتجاوز حجم الأرض قليلاً ويمكن أن يكون مؤهلاً للحياة.
    وأسمى العلماء الكوكب الجديد "Kepler-186f" ويبعد عنا 490 سنة ضوئية، لكن مع كل الأبحاث التي أجراها علماء الفضاء، لم يقترب أي كوكب على الإطلاق من هذا الشبه الكبير لكوكب الأرض.
    ويرى العلماء بأن البحث عن الكواكب الشبيهة بالأرض هو المغزى الحقيقي من وجود تلسكوب كيبلر، لكن الهدف الوحيد لا يتمحور حول العثور على حياة في كوكب آخر، بل إيجاد كواكب يمكن أن توفر مجالاً صالحاً لعيش البشر مستقبلاً.
    وقد قام هذا التلسكوب بتحديد 1800 كوكب قريب للأرض، لكن 20 منها فقط يدور حول نجوم، مما يعطي احتمالية وجود ماء مثلما هو الحال في الأرض، دون أن تكون هذه حالة تجمد أو غليان.
    أما حجم النجم الذي يدور الكوكب حوله فهو أصغر من الشمس لكن قرب الكوكب إلى النجم يمكن أن يمنع من وجود حياة خاصة إذا لم يكن غلافه الجوي سميكاً ليمنع الإشعاعات الصادر عن نجمه، ويعد اكتشاف هذا الكوكب كبيراً لأن أثبات صحة نظرية قابلية الكواكب لتوفير الحياة على مسافة معينة من نجمها في منطقة "القابلة لتوفير الحياة" يعتبر خطوة كبيرة في محاولة العثور على كوكب مشابه لكوكبنا.
    ويزيد حجم الكوكب عن الأرض بمقدار 10 في المائة، لكن العلماء لا يرون بأنه يمكن أن يكون الكوكب الوحيد المشابه لأرضنا، بل يشير علماء فضاء في جامعتي كاليفورنيا وهاواي إلى أنه توجد عشرات المليارات من الكواكب التي يحتمل توفر حياة فيها في مجرة درب التبانة وحدها.
    إقرأ المزيد... Résumé 3efrit blogger
    المرجعية الدينية تجدد دعوتها للتغيير وتحث القوائم الانتخابية على استشعار معاناة ستة ملايين عراقي تحت خط الفقر
     جددت المرجعية الدينية العليا تأكيدها على اهمية التغيير نحو الافضل عبر المشاركة الفاعلة والواعية في الانتخابات المقبلة واختيار الكفوئين والمخلصين والنزيهين ، حاثة القوائم الانتخابية على ايلاء مشكلة الفقر اهمية في برامجها واستشعار معاناة ستة ملايين مواطن عراقي تحت خط الفقر.
    وقال ممثل المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني المطهر حضرها مراسل وكالة { الفرات نيوز} اليوم "في ظل الاوضاع الحالية التي يمر بها بلدنا الحبيب نؤكد ان هناك حاجة ضرورية الى تحقيق التغيير نحو الافضل ونرسم مستقبل مشرق لبلدنا وابناؤنا واحفادنا ولايتحقق ذلك الا بايدي المواطنين وتلك مسؤولية تقع على عاتق الجميع ".
    واضاف ان " تحقيق التغيير يتم عبر المشاركة الواعية في الانتخابات المبنية على المعايير الصحيحة التي وجهت بها المرجعية الدينية ، وان القول بانه لاجدوى بهذه المشاركة لتحقيق التغيير نحو الافضل كلام غير صحيح ، فانه من الممكن ان نحقق التغيير عبر الارادة والامل، واختيار شكل الحكومة والبرلمان المقبلين يتم بأيدي الناخبين وكيفية اختيارهم ".
    وتابع الشيخ الكربلائي ان " تحقيق الغايات المرجوة في الانتخابات مبنية على كيفية اختيار الصالحين ولايتحقق ذلك الا عندما يتم الفحص والتدقيق عن المرشحين والاستعانة باهل العقل والرأي والحكمة بعد الاستعانة بالله عز وجل والتوكل عليه لتحقيق التغيير " .
    واشار الى ان " مستقبل بلدنا يعتمد على المشاركة الواعية والحسنة في الانتخابات وينبغي ان نلجأ الى الله تبارك وتعالى ونطلب منه ان يوفقنا في حسن الاختيار ونتامل في من نمنحه صوتنا كونها قضية حساسة ومهمة".
    ودعا الشيخ الكربلائي النخب المثقفة المشاركة في الانتخابات الى " تثقيف المواطنين على البرامج الانتخابية والتصدي الى تبيان برنامجهم ورؤيتهم بشأن الازمات والمشاكل وكيفية حلها وما هو المفيد والصالح لاوضاع العراقيين وكيفية ان يساهم المرشح الصالح والكفوء في تغيير الواقع نحو الافضل".
    ونوه الى ان " القوائم الانتخابية تتحمل مسؤولية توضيح برامجها الانتخابية واولوياتها وبرنامجها للتغيير نحو الافضل اضافة الى معايير توفر الكفاء والنزاهة والصلاح في مرشحيها .
    وتطرق ممثل المرجعية الى ما اعلنته الامم المتحدة بان هناك ستة ملايين مواطن عراقي تحت خط الفقر في وقت يعتبر العراق ثاني اكبر مصدر للنفط بحسب منظمة {اوبك} ويمتلك ميزانية تبلغ اكثر من مئة مليار دولار ".
    وبين ان " المطلوب من القوائم المرشحة للانتخابات كجزء من التغيير ان تعطي لتلك المشكلة التي لها تداعيات امنية واجتماعية اولوية في برامجها الانتخابية الذي تعلنه ولابد ان تستعين بالخبراء واهل العلم لوضع الخطط الناجحة لحله تلك المشكلة "، لافتا الى ان " احد الاسس المهمة لحل المشكلة هو الاحساس واستشعار معاناة ستة ملايين مواطن عراقي تحت خط الفقر".
    واوضح " من جملة الحكم الاساسية في فريضة الصوم هو ان الغني يستشعر الم الجوع واستشعاره يحركه نحو رحمة الفقير واغاثته لانتشاله من العوز والحرمان "، مؤكدا " اننا نحتاج الى ضمير حي يستشعر معاناة والام الفقراء ولانحتاج الى مرشح يعطي بضعة من الدنانير يجعله ثمنا مقابل شراء صوت الفقير ، وهذا يعد استخفافا واستهانة لمعاناة الفقراء ،كما ولانحتاج الى مرشح يزور الارملة ويعطيها بعض الاموال ليتاجر في شراء صوتها ان ذلك استخفاف واستهانة للمعاناة بسبب فقد زوجها ، لذا فان على المرشح ان يستشعر الظروف لا ان يدفع ثمن بخس لشراء صوت الناخبين ".
    ودعا الشيخ الكربلائي القوائم الانتخابية الى وضع برنامج حقيقي وعلمي لمعالجة مشكلة الفقر ، وان تضع في سلم اولوياتها حلول صحيحة وعاجلة وان تتظافر الجهود بين الجميع لكي يوضع حل لمعالجة تلك مشكلة الفقر في البلد". 
    الفرات نيوز
    إقرأ المزيد... Résumé 3efrit blogger
    طالبة تحاول الانتحار بعد تصويرها عارية
    طالبة تحاول الانتحار بعد تصويرها عارية
    قامت طالبة سعودية في كندا بمحاولة إنتحار بعد إبتزازها من قبل شاب سعودي في مدينة الرياض قال أنه يملك صوراً لها ومقاطع فيديو تصورها وهي عارية.
    وكما أفادت الأنباء نقلا عن عضو في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فإن الفتاة المبعوثة الى كندا للدراسة كانت تسكن قريباً من أسرة سعودية اخرى التي انقذتها أثناء شربها السم لكي تنتحر حيث نقلوها إلى المستشفى. وكما اتضح كان الشاب يقوم بإبتزاز الطالبة وتهديدها بنشر صوراً ومقاطع فيديو فاضحة لها.
    وذكر المصدر أن الفتاة تواصلت من كندا مع “الهيئة” التي قامت بالقبض على الشاب قبل أن ينشر الصور بعد عملية مراقبته لمدة 28 ساعة متواصلة أمام منزله.الجدير بالذكر أن آلاف الطالبات يغادرن المملكة السعودية للدراسة مع مرافقيهم ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للإبتعاث الخارجي. ليست هذه هي المرة الأولى التي يقوم بها بعض الأشغاص بإبتزاز الفتيات حيث ارتفع عدد البلاغات والشكاوى حول هذه الجرائم بشكل ملفت للنظر.
    إقرأ المزيد... Résumé 3efrit blogger
    من تقاليد ناميبيا ...تبادل الزوجات بين الأصدقاء
    تبادل الزوجات بين الأصدقاء
    توارثت قبائل في شمال غرب ناميبيا تقليداً قديماً يقضي بتبادل الزوجات، وبات التقليد محل جدل كبير مع محاولات تطويقه في سبيل الحدّ من انتشار مرض نقص المناعة المكتسبة واستغلال النساء.
    ويقول كازيونغير تجوندو، ممثل قبيلة أوفاهيمبا، “إنه تقليد يعزز الوحدة والصداقة بيننا”، وتجيبه الناشطة روزا ناميسيس بحسم: “إنه اغتصاب للنساء”.

    وتمكّنت قبيلتا أوفاهيمبا وأوفازيمبا من الصمود بوجه الحداثة، وهما تعيشان بسلام بمنأى عن الحياة المعاصرة، في أكواخ مصنوعة من الطين.

    ويُعير الرجال في هاتين القبيلتين زوجاتهم للأصدقاء، لكن هذا التقليد يختلف عن تبادل الأزواج على الطريقة الغربية، فهنا يترك الرجل مع الزوجة المعارة له وحيدين، ويبقى زوجها في كوخ آخر.

    ويقول كازيونغير تجوندو، وهو نائب رئيس اتحاد تورنهال الديمقراطي أحد أحزاب المعارضة: “يعود الأمر للرجل في اختيار صديقه الأقرب إليه ليعيره زوجته”.

    لكن النساء لا يستشرن في ذلك، وليس أمامهن سوى الخضوع وممارسة الجنس مع أصدقاء أزواجهن، وهو ما ترى فيه الناشطة روزا: “اغتصاباً غير مشروع في حقهن”.

    ويسمّى هذا التقليد باللغة المحلية “أوكوجيبيسا أوموكازيندو”، أي “إهداء الزوجة للضيف”، وهو منتشر في منطقة كوميني النائية، وقد بات أخيراً، محل انتقاد المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين لمكافحة انتشار الإيدز الذي يصيب 18% من الراشدين في هذا البلد القاحل ذي المليوني نسمة.

    ويقول امون نغافيتيني، المسؤول عن برنامج الإيدز في مركز المساعدة القانونية: “إنه تقليد يضع حياة النساء في خطر، والغالبية العظمى من النساء يتمنين أن يندثر هذا التقليد”.

    غير أن بعض النساء لا يمانعن في ذلك، وتقول كامبابيرا موتوموبو (40 عاماً) إنها تحب ذلك، وأنها مارست الجنس مع عدد من أصدقاء زوجها.

    لكن كلودينا فيناني، الباحثة في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ناميبيا، تؤكد بحزم أن النساء يخضعن لهذا التقليد خوفاً من أزواجهن.

    في المقابل، يرى مناصرو هذا التقليد أنه لا ينتهك حقوق المرأة لأن لها الحق هي أيضاً أن تقترح على زوجها صديقات لها، لكن هذا الحق يبقى نظرياً في معظم الأحيان.

    ويحاول بعض المدافعين عن التقليد أن يجدوا حلاً توفيقياً، على غرار زعيم السلطة المحلية لقبيلة أوتجيكاوكوس الذي يقترح مواصلة هذه الممارسات، ولكن بعد تقديم التوعية اللازمة حول مخاطر الإيدز
    إقرأ المزيد... Résumé 3efrit blogger
    عندما يبكي القضاء:بقلم:حيدر فوزي الشكرجي

     حيدر فوزي الشكرجي

    القضاء هو العمود الفقري لأي دولة، فأن صلح صلحت الدولة وأن فسد فسدت الدولة، كان للقضاء الدور الأكبر في نهضة الدولة الإسلامية وانتشارها فأشتهر القضاة المسلمين بعلمهم وعدالتهم ووقوفهم مع الحق، ولعل أشهر قضية في تاريخ الدولة الإسلامية عندما قاضى يهودي الإمام علي (عليه السلام) على درعه، ولم يرض الإمام أن يناديه القاضي بأمير المؤمنين حتى لا يرعب الرجل، وحكم القاضي شريح بالدرع لليهودي لعدم وجود شهود مع الإمام (عليه السلام)، وسط دهشة اليهودي الذي أرجع الدرع ونطق الشهادتين.
    ولم يبدأ التراجع والضعف يدب في الدولة الإسلامية إلا عندما بدأ حكامها بتسيس القضاء لمصالحهم الشخصية، فعندما يبدأ القاضي بترك القانون والحكم بما يهواه الحاكم، يسود الظلم وينتشر الفساد، ويبدأ مواطنو البلد كسر القوانين عندما تسنح لهم الفرصة، وذلك كرد لا شعوري على الظلم الواقع عليهم.
    الكل يتذكر كيف أصبح القضاة في العهد البائد لهدام اللعين، دمى يحركهم كيفما يشاء، فسادت المحاكم الصورية حتى أصبحت مخالفة فكر الطاغية تهمة تصل عقوبتها إلى الإعدام ،وكثرت الأحكام ألا إنسانية و الظالمة حتى وصلت إلى بتر الإطراف لمن يهرب من جحيم معارك الطاغية، وضج الناس مما أصابهم من ترادف المظالم، إلى إن استبشروا بالفرج بعد سقوط الطاغية .
    اليوم وبعد عقد من سقوط هدام، ما زالت قلوبنا دامية، ونحن نرى الدولة التي أسست على دماء وتضحيات آلاف العراقيين، تنجرف من جديد نحو الدكتاتورية، وتقرب أزلام الطاغية وتقصي النزيهين من القضاة، فكانت البداية مع القاضي رحيم العكيلي رئيس هيئة النزاهة السابق الذي أقصي من منصبه وصدرت بحقه عدة مذكرات اعتقال بتهم مجحفة لا أساس لها من الصحة.
    ومن ثم القاضي عبد الأمير الشمري المشرف على محاكم المحافظات الجنوبية، وهو من أصدر أمر إلقاء القبض بحق عبد الفلاح السوداني، ورفض خروجه بكفالة، وحارب الفساد بشجاعة، ليقصى من منصبه أيضا ويصدر أمر بنقله، فيقدم استقالته علنا على الهواء، ويطلب اللجوء إلى أي دولة، بعد أن تخلت عنه دولته وسلمته للإرهابيين والمفسدين.
    أما الفاجعة الكبرى فكانت للقاضي منير حداد، الشخص الشريف الشجاع الذي تصدى لمحاكمة الطاغية رغم التهديدات التي طالته مع عائلته، ووقع على إعدام صدام حسين، فكانت مكافئته إصدار مذكرة إلقاء قبض عليه، ومحاربته في رزقه، ومنعه من السفر، ليكون لقمة سائغة بيد أعدائه من البعثيين، حتى قال في مقال الأخير: \" الطاغية المقبور صدام حسين، هو الذي أعدمني، وتوهمت اعدامه\"!
    هل أصبحنا عديمي الوفاء هكذا، حتى نكرم مجرمينا، ونعاقب قضاتنا؟ نعم نحن بسكوتنا مشتركين مع من حراب هؤلاء الشرفاء، وليس هنالك معنى لمحاربتهم سوى الرغبة في الرجوع إلى الوراء، وتأسيس دكتاتورية جديدة تخلف دكتاتورية هدام،كلا وحق دماء الشهداء، بعد أيام قلائل ستدوي صرخة الشرفاء (نعم نعم للتغير كلا للفساد).

     
    إقرأ المزيد... Résumé 3efrit blogger
    علاقة الجامعة بالدين : بقلم: صادق غانم الاسدي
    صادق غانم الأسدي
    تعتبر الجامعة هي الصرح العلمي والثقافي ومساحة واسعة من تبادل الاراء وتلاقح الافكار ,فهي الركيزة الاساسية لنهضة الشعوب وتمدنها وأهم مؤسسة تعليمية تعكس حالة الارباك والفوضى والاستقرار لما  فيها من سلوكيات واطياف تمتلك قدرة  التعبير والتأثير على عقول وثقافات المجتمع , لذلك عمد الاستعمار بكل اذنابه على تجنب الدول ذات الجامعات المتعددة لانه سيصطدم بجدار من الثقافة والوعي والمسؤولية والتي سينال بها الخذلان وفضح نوايه واهدافه الاستعمارية بسرعة , ولا تخلوا المؤسسات الجامعية من الطلبة المتخمين بافكار دينية ربما لم تجند لخدمة سبل الاسلام الحنيف , فتنشأ صراعات بين المعتقدات وتصدير مناهج كلا يرى انه صاحب الراي الصحيح وهذه الفترة تعتبر من الفترات الحرجة كون العقول فيها وصلت الى مستويات من التحليل والبصيرة الكافية , ومن جانب اخرفأن العلاقة بين الهيئات التعليمية والمناهج الدراسية والاجواء الجامعية تعكس التأثير الفعلي على تقويم الطالب من الناحية النفسية وتهذيب الفكر بما يتناسب مع الطموحات الشرعية , وكلما كانت الاجواء الدراسية سليمة ومبنية على اسس علمية اخلاقية تأخذ اطار الدين المعتدل بعيدة عن التشنج والخوض بخصوصياته ستنعكس النتيجة على مستقبل زاهر وسنثمر بكوكبة تمتلك العلم مقرونة بادبيات الدين لتبدأ في معالجة الخلل وردم فجوات الفساد المتعددة ,لان كمال العلم بمعرفة الدين ,ومن الجانب الاخر ان الطلبة  الذين لايحصلون على قدر من التربية المطلوبة نتيجة التأثيرات بالاجواء الجامعية المختلطة وخصوصا ان هذه الاجواء مغرية ومتنوعة الالوان ولم يترسخ الدين بقلوبهم وبثوابت وشواهد مادية , فسيحصل فساد أخلاقي يجر الطلبة في المستقبل الى الانحراف ولم يكونوا الا معول هدم في اماكن اختصاصاتهم ويشكلون العبء الكبير على المجتمع وتتوسع فجوة الفساد وتنتشر آفة الجهل ’ في الغرب ولدت الجامعة من رحم الثقافة السائدة والتي تعبر عن تطلعات الشعوب في اكتشاف الاختراع والتطور العلمي وحالات الابداع ما على الجامعة الا وأن اصبحت راعية وتشكلت لاحتضانهم وتنمية مهاراتهم وتوفير سبل الاساس من اجل النهوض بإرتقاء افكارهم وعلى هذا الاساس قفز العلم والتطور بشكل سريع , اما في الشرق فالجامعات زرعت لمواجهة ثقافات الشعوب وتنمية افكار وتهيئة كوادر لم يكن لها أساس مؤثر ورقي  الا بعد ان تمارس عملها بفترة من التخرج كون الجامعة مسؤوليتها  ان تضعِك على طريق الثقافة وتنور لك الارادة وتزودك بمختلف العلوم , هنالك ثقافات متعددة في الساحات الجامعية سواءٍ كانت دينية أوثقافية أوعلمية تمارس من قبل الطلبة وتكون مؤثرة حسب قوة وثقافة الطالب واقناعه للأخرين , فالتأثير  يكون سريعاً للذين لايمتلكون قدرة التحليل للامور وهذه تأتي من ضعف  الارتباط الروحي والعقلي بالعقيدة الدينية التي هيأة لك قوة الارادة في معرفة الصح والخطأ والضار والنافع ,فعلاقة الجامعة بالدين يجب ان تبنى على المناهج التعليمية وتهذيب الطلبة من خلال فسح المجال لهم في الادلاء بآرائهم ومناقشة الأساتذة للاختصاصات القريبة من الدين لا ان يهرب الاستاذ من بعض المسائل في امور الدين حينما  يقول نحن في الجامعة وليس في جامع , متناسيا الاستاذ أن اساس العلم خرج من الجامع قبل الجامعة , هذه الثقافات والاراء المتبادلة ستعطي للطالب الثقة ويتأثر بسلوكيات الاساتذة المرشدين له بحقيقة الايمان , وان تحكٌم الثقافة البعيدة عن روح الدين وكما عبَر عنها بالغزو الثقافي ستؤمن على السيطرة السياسية والاقتصادية وسيبتعد المجتمع عامة والطلبة في الجامعة خاصة عن الثقافة الدينية , وتتمزق الروابط النسيجية والروحية على اعتبار الدين هو عاطفة قلبية لايمكن المساومة عليها وتحرك غرائز السلوك الأنساني باتجاه محاربة الشر وفعل الخير , فيعمد المستعمرون على السيطرة الثقافية ثم بعد ذلك ينفذون الى قلوب وعقول الناس من باب الدين من اجل أفساد الشعب , فالاهتمام بالثقافة الجامعية وتنشأة طلاب وتسليحهم بافكار عقائدية قد ضمنا صمام الامان لموجة الفكر التخريبي , قضية الحرب وفساد الشعوب من جراء الحرب قضية مرحلية ووقتية ولكن القضية الدائمية هي الاهتمام بالجامعة ذلك الصرح المتنوع والمؤثر في مستويات عامة الشعب  , والطلبة الدراسين فيها قد نضجوا وحددوا مستقبلهم وهم اكثر من غيرهم بمعرفة التأثيرات , وفي الفترة الاخيرة شاهدنا بعض التصرفات والتي هي بعيدة عن الثقافة العصرية وروحية الاسلام المتمدن حينما يقومون طلاب بتعليق صور المراجع وشعارات دينية داخل الحرم الجامعي وتسيس الدين واتخاذه ورقة ضغط ومساومة من بعض الفاشلين في الدراسة للتأثير على رئاسة الجامعة والاساتذة للفت انظارهم بانهم يمثلون امتداد الحركات الدينية المعاصرة في حين هذا لايصب في استقرار البلد  ولايمكن ان تجد الجامعة  لها قبول بسبب تنوع العقائد الدينية  وتعدد الطوائف.
    إقرأ المزيد... Résumé 3efrit blogger